Radisson Blu Martinez Hotel, Beirut

متحف بيروت الوطني


متحف بيروت الوطني
إذا كانت رحلتك إلى بيروت تسمح لك فقط برحلة إلى متحف واحد، متحف بيروت الوطني هو الأكبر والأعرق.

يمكن للزوار السفر بالزمن إلى الوراء لأنها تبدأ من عصر ما قبل التاريخ وتمّر بالعصر الروماني والبيزنطي والمملوكي. يتمتع الزوار بمعاينة المنحوتات القديمة والمجوهرات والقطع الأثرية التي تم الحفاظ عليها بمحبة ورعاية.

لضيوف فندق راديسون بلو مارتينز بيروت، متحف بيروت الوطني هو على بعد 4 كلم تقريبا". يمكن أن يختاروا الذهاب بسيارة أجرة من خارج الفندق أو الاستفادة من موقف السيارات تحت الأرض في الفندق إذا كان لديهم سيارة.

تاريخ لبنان الغني
هناك فيلم وثائقي يعرض يوميا"من التاسعة صباحا" حتى الرابعة عصرا" ( عرض كل ساعة)، ويروي القصة الرائعة عن كيفية الحفاظ على موجودات المتحف الوطني في بيروت من قبل موظفيه بعد أن عصفت بها الحرب الأهلية عام 1975، وقدعملوا بلا كلل من أجل اعادة إفتتاح المتحف للزوار. إن العملية السريعة في حفظ القطع الاثرية التي تدّل على تاريخ لبنان ساعدت بشكل كبير بامكانية الزوار التمتع برؤيتها اليوم.

ومن أبرز الموجودات، مجسّم لإله من العصر الحجري الحديث الذي يعتقد أنه يعود إلى العام 9000 قبل الميلاد، وهو فريد من نوعه في تاريخ البشرية القديم في لبنان. يجب على الزوار أيضا" الإمعان بالنظر إلى حليّ العصر البيزنطي والمجوهرات البرونزية المذهبة والتماثيل الفينيقية المنقولة من جبيل.

زيارة متحف بيروت الوطني ذو أهمية و محمسّة، كما أن تسمية جميع المعروضات مترجمة باللغة الإنجليزية والفرنسية والعربية وبالتالي فإن معظم الجنسيات تكون قادرة على فهمها.

فندق راديسون بلو مارتينز، بيروت
إن ضيوف فندق راديسون بلو مارتينز بيروت من خلال موقعه المركزي لن يكونوا على مسافة بعيدة من استكشاف المعروضات في المتحف أو غيرها من عوامل الجذب في بيروت مثل خليج الزيتونة وشارع الحمرا. ولكن مع توّفر حوض سباحة، ساونا، مركز للياقة البدنية ومطعم وبار وكلها تحت سقف واحد، سوف تجد صعوبة في الخروج من الفندق.