فندق Radisson Blu Hotel,Nairobi

دار Elephant Orphanage للفيلة الأيتام


محمية ديفيد شيلدريك للحياة البرية

تهدف محمية ديفيد شيلدريك للحياة البرية في نيروبي إلى إنقاذ وحماية الحياة البرية في أفريقيا، وخاصة الحيوانات التي بحاجة ماسة إلى المساعدة، مثل وحيد القرن الأسود والأفيال. ففي العديد من البلدان في أفريقيا، يُقلل الصيد غير المشروع، للحصول على العاج، من أعداد الحيوانات من هاتين السلالتين، وتشير الإحصاءات إلى أنه كل 15 دقيقة يموت فيل للحصول على أنيابه. يحتضن العاملون في المحمية صغار الأفيال اليتيمة، ويعكفون على تربيها وتأهيلها لإعادتها مرةً أخرى إلى الحياة البرية. يُعد الإنقاذ وإعادة التأهيل هو السر الذي أدى إلى نجاح مهمة المحمية في مساعدة هذه المخلوقات الضخمة منذ عام 1977 عندما أسست مدام دافني، زوجة ديفيد شيلدريك، الحديقة لإحياء ذكرى زوجها الراحل.

حياة جديدة لصغار الفيلة الأيتام
لقد تمكنت الحديقة من تربية وإطعام ورعاية أكثر من 150 من الأفيال الرضّع. وبمجرد بلوغهم مرحلة كافية من النمو، يُعاد دمجهم مرة أخرى في قطعان تسافو (Tsavo) التي تجوب غابات السافانا الكينية. تُمنح هذه الفيلة فرصة ثانية في الحياة، وغالبًا ما يُعثر عليها بعد سنواتٍ مع صغارها. إذا كانت لديك فرصة لزيارة الحديقة الوطنية، فلا تفوّت مُتعة مراقبة الحياة البرية عن قرب بالداخل.

استمتع بمُشاهدة الرُضع من الحيوانات وهم يتدللون أثناء إطعامهم من الزجاجة ويمرحون مع أصدقائهم الجدد. تُعتبر الفيلة كائنات حساسة للغاية، فُيمكنها أن تضحك وتبكي وأن يكون لها أصدقاء مقربين يعانقونهم من خلال التفاف خراطيمها معًا. استمتع بأجواء الإثارة والمرح من خلال الاقتراب من الفيلة الرُضع ومُداعبتهم ومُعانقتهم، نظير بضعة شلنات. والآن، دعنا نهمس إليك بسر عجيب، يحب الفيلة كثيرًا اللعب في الوحل، وستأسر ابتساماتهم قلبك بالتأكيد! إذا كنت محظوظًا، فستتمكن من رؤية وحيد قرن رضيع، إلا أن هذه العجائب الأفريقية تكاد تنقرض، فلا يتجاوز عددهم 5000 يعيشون في البراري.

احرص، عند زيارة الحديقة، على اقتناء بعض الهدايا التذكارية وربما حتى تبني حيوان صغير، فمن خلال العائدات والتبرعات، يُمكننا دائمًا منح المزيد من الأيتام فرصة ثانية في المحمية، حيث يحصلون التغذية والرعاية بكل حب. كتبت السيدة دافني شيلدريك نفسها كتابًا عن حياتها في المحمية بعنوان، An African Love Story؛ فلا تفوتك قراءته قبل زيارة المحمية.

انعم بالراحة والاسترخاء بعد قضاء يومك مع الفيلة في Radisson Blu Hotel Nairobi, Upper Hill؛ حيث يمكنك الاستمتاع بوجبةٍ خفيفة ومشروب بجانب حمام السباحة.